الأوقات المتوقعة لبدء الشيخوخة في أعضاء أجسامنا

 

 


جميعنا نتقبل فكرة حتمية الشيخوخة مع تقدم العمر، وقد كشف الأطباء أن الأعضاء المختلفة من أجسامنا تبدء بالشيخوخة بأوقات مختلفة من العمر، فمثلاً أول الأعضاء التي تعطي الإنذارات ببدء الشيخوخة هي الدماغ والرئتين، كما سنبين لاحقاً، وقد وجد مجموعة باحثين من الأطباء الفرنسيين بأن نطف الرجال تبدأ بالإنحدار في عمر الخامسة والثلاثين، لذا فإن أكثر من ثلث النساء الحوامل من رجال بأعمار 45 سنة تنتهي بالإسقاط.

وهنا وبمساعدة مجموعة بحوث قام بها الأطباء المختصين سنبين الأعمار التي تبدأ بها الأعضاء المختلفة من أجسامنا من خسارة المعركة مع الزمن وتقدم العمر، وطبعاً ستكون هذه التقديرات كمعدل عام وتختلف من شخص إلى آخر ومن مجتمع وبيئة إلى مجتمع وبيئة أخرى.

الدماغ : يبدأ بالشيخوخة في عمر الـ 20، كلما تقدم بنا العمر، يبدأ عدد الخلايا العصبية في الدماغ بالإنخفاض، ففي المراحل الأولى من العمر يكون عددها حوالي 100 مليار خلية وعندما نصل إلى عمر العشرينات يبدأ هذا العدد بالإنخفاض حتى يصل إلى 40 مليار خلية فقط!! فقد يصل معدل فقدان الخلايا إلى 10,000 خلية في اليوم الواحد مما يؤثر على الذاكرة وتنسيق وظائف المخ بشكل رئيسي.

الأمعاء: تبدأ بالشيخوخة في عمر الـ 55، الأمعاء الطبيعية والتي تتمتع بوضع صحي جيد، هي التي يكون فيها التوازن بين البكتريا الضارة والبكتريا المفيدة بالشكل الذي يضمن أداء عملها ووظائفها بشكل سليم، و لكن مستويات البكتريا المفيدة تبدأ بالإنخفاض بشكل ملحوظ بعد عمر الـ 55، وخاصة في الأمعاء الغليظة، كما يقول توم ماكدونالد أستاذ علم المناعة في (بارتس) وكلية الطب في لندن، ونتيجة لذلك نبدأ بالمعاناة من سوء الهضم وزيادة مخاطر الإصابة بأمراض الأمعاء. ويزداد احتمال إصابتنا بالإمساك كلما تقدم بنا العمر بسبب بطىء تدفق العصارات الهضمية من المعدة والكبد والبنكرياس والأمعاء الدقيقة.

ثدي النساء: يبدأ بالشيخوخة في عمر الـ 35، عند بلوغ النساء منتصف الثلاثينات من العمر تبدأ الأثداء بفقد الأنسجة والدهون، مما يؤدي إلى إنخفاض الحجم والإمتلاء، ويبدء التهدل بشكل واضح في الأربعينيات من العمر، وتبدء التجاعيد بالظهور بشكل واضح في الهالة المحيطة بالحلمة.

المثانة : تبدأ بالشيخوخة في عمر الـ 65، فقدان السيطرة على المثانة على الأغلب يبدأ عند بلوغ الـ 65عاماً، وتكون النساء أكثر عرضة لمشاكل المثانة بعد إنقطاع الطمث وإنخفاض مستويات هرمون الإستروجين مما يجعل أنسجة الأنابيب التي يجري فيها البول أرق وأضعف، وخفض سعة المثانة، فالمثانة عند البالغين وفي فترة الشباب تبلغ سعتها حوالي ضعف سعتها في الشيخوخة، ففي عمر الـ 30 تكون سعتها حوالي 500 سم3، في حين تصل في عمر الـ 70 الى حوالي 250 سم 3.

الرئتين : تبدأ بالشيخوخة في عمر الـ 20، سعة الرئتين تبدأ بالإنخفاض إبتداءً من بلوغ عمر الـ 20 سنة، و في سن الـ 40 يعاني بعض الأشخاص بالفعل من ضيق في التنفس، وقد يعود هذا جزئياً إلى أن عضلات القفص الصدري التي تسيطر على عملية التنفس تصاب بنوع من الضعف أو التصلب.

الصوت: يبدأ بالتغير في عمر الـ 65، أصواتنا تصبح أكثر هدوءاً وأجش مع تقدم العمر، والأنسجة الناعمة في الحنجرة تضعف مما يؤثر على الأوتار الصوتية ويؤدي الى إنخفاض مستوى ونوعية الصوت.

العيون : تبدأ بالشيخوخة في عمر الـ 40، النظارات الطبية هي القاعدة لأغلب الذين تبلغ أعمارهم الـ 40، حيث يغلب الإصابة ببعد النظر مما يؤثر على مقدرتنا على رؤية الأشياء عن قرب.

القلب: يبدأ بالشيخوخة في عمر الـ 40، تقل كفاءة القلب بضخ الدم إلى كافة أجزاء الجسم مع التقدم في العمر، و السبب في ذلك أن الأوعية الدموية تصبح أقل مرونةً، والشرايين من الممكن أن تتصلب أو تنسد بسبب الترسبات الدهنية التي تتكون في الشرايين التاجية التي تغذي القلب، وكل هذا بسبب تناولنا الكثير من الدهون المشبعة وبالتالي يشح الدم الواصل الى القلب وقد يؤدي إلى الإصابة بالذبحة الصدرية المؤلمة ، الرجال فوق سن الـ 45 والنساء فوق سن الـ55 أكثر عرضة لخطر النوبات القلبية.

الكبد: يبدأ بالشيخوخة في عمر الـ 70، الكبد هو الجهاز الوحيد في أجسامنا والذي يبدو أنه قادر على تحدى عملية الشيخوخة.

الكليتين: تبدأ بالشيخوخة في عمر الـ 50، في الكليتين عدد وحدات التصفية(التي تسمى النيفرون) والتي تعمل على إزالة النفايات من الدم يبدأ بالتناقص في منتصف العمر وبالتالي تقل كفاءتها.

البروستاتا : تبدأ الشيخوخة في عمر الـ 50، البروستاتا غالباً تتضخم مع تقدم العمر، مما يؤدي إلى مشاكل منها إزدياد الحاجة إلى تفريغ الإدرار ويقول البروفيسور روجر كيربي رئيس مركز البروستات في لندن، أن هذا يعرف بــ (التضخم الحميد للبروستاتا) يصيب نصف الرجال الذين أعمارهم أكثر من 50 عاماً و نادراً ما يصيب أولئك الذين تقل أعمارهم عن الـ 40، والذين قد يحدث لهم بسبب إمتصاص البروستاتا لديهم الهرمون الذكري(تستوستيرون) والذي يزيد من نمو الخلايا في البروستاتا، الحجم الطبيعي للبروستاتا هو بحجم حبة الجوز وقد يزداد حجمها إلى حجم (اليوسفي).

العظام: تبدأ بالشيخوخة في عمر الـ 35، طوال حياتنا العظام القديمة دائمة الحراك والخلايا التي تسمى (أوستيوكلاستس) أي الخلايا الأكلة يحل محلها خلايا البانية للعظام والتي تسمى (الأوستيوبلاستيس) وهذه العملية تسمى بنداور العظام، ويوضح روبرت موتس أستاذ أمراض الروماتيزم في جامعة انيتري في ليفربول: أن نمو العظام لدى الأطفال سريع جداً، فتجديد جمجمة طفل بالكامل يستغرق حوالي سنتين، وفي البالغين قد يستغرق 10 سنوات، حتى منتصف العشرينات من عمرنا فإن كثافة العظام تستمر بالإزدياد، ولكن في عمر 35 سنة يبدأ التناقص في نمو العظام كجزء من عملية الشيخوخة الطبيعية.

الأسنان: تبدأ بالشيخوخة في عمر الـ 40، مع تقدمنا في العمر، يقل إفرازنا للعاب، الذي من ضمن ما يقوم به فإنه يزيل البكتريا، لذا فالأسنان تصبح عرضة للتسوس واللثة للإنحسار بسبب الإلتهابات التي تصاب بها نتيجة لذلك، لذا فالمعتاد أن يصاب من هم بعمرأكثر من 40 سنة بإنحسار اللثة عن الأسنان.

العضلات: تبدأ بالشيخوخة في عمر الـ 30، العضلات في عملية تجدد مستمر فينتهي عمر الخلايا وتتولد بدلاً عنها خلايا جديدة وهذه العملية تكون متوازنة ولصالح النمو في عمر الشباب البالغين، وعند بلوغنا لعمر الثلاثين يبدأ التوازن بالتغير لتقل نسبة البناء نسبة إلى الهدم، ويوضح البروفيسور روبرت موتس: عندما يصل البالغين إلى عمر 40 سنة يبدأون بالفقدان ما بين 0,5 إلى 2%بالمائة من خلايا عضلاتهم سنوياً، ولكن التمارين الرياضية الإعتيادية المنتظمة من الممكن أن تجنبكم ذلك.

السمع : يبدأ بالإنخفاض في منتصف الـ 50 من العمر، أكثر من نصف الأشخاص يضعف لديهم أو قد يفقدون السمع بعد الـ 60 من العمر بسبب تقدم العمر، حسب المعهد الملكي الوطني للصم ( Royal National Institute for the Deaf).

البشرة : يبدأ الجلد بالشيخوخة في منتصف العشرينات من العمر بشكل طبيعي.

التذوق والشم : يبدأ التغير فيهما في عمر الـ 60، نبدأ حياتنا بحوالي 10,000 متحسسة ذوق منتشرة على اللسان، و هذا العدد يبدأ بالتناقص على مدى العمر ليصل إلى النصف بعمر الـ 60 سنة، على أية حال فحاستي التذوق والشم عند بلوغ العمر الـ 60 تبدأ تدريجياً بالإنخفاض جزئياً كنتيجة طبيعية للتقدم بالعمر.

الخصوبة: تبدأ بالإنخفاض في عمر الـ 35، الخصوبة عند المرأة تبدأ بالإنخفاض بعد الـ 35 عاماً، فعدد ونوع البويضات في المبايض يبدأ بالإنخفاض، كما أن بطانة الرحم تصبح أكثر رقة مما يخفض إحتمال إستقبال والإحتفاظ بالبويضة المخصبة، وكذلك خلق بيئة معادية أو رافضة للحيوانات المنوية.

الشعر: يبدأ بالشيخوخة في عمر الـ 30 لدى الذكور، عادة يبدأ فقدان الشعر في الثلاثينيات من العمر، يتكون الشعر من داخل حقائب صغيرة تحت جلد البشرة مباشرةً والتي تسمى بالبصيلات، وبشكل طبيعي تنمو شعرة من كل بصيلة وتبقى تقريباً ثلاثة سنوات، وبعدها تسقط وتنمو شعرة جديدة بدلاً منها، وأغلب الناس يظهر عندهم الشيب بعمرالـ 35 تقريباً، وعندما يكون الشخص في مرحلة الشباب فإن شعره يتلون من الصبغات التي تنتجها الخلايا في البصيلات والتي تعرف بإسم الخلايا الصباغية. 

 

 

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s


%d مدونون معجبون بهذه: